منتديات متيجة
يشرفنا نحن ادارة منتدى متيجة ان نرحب بك زائرنا العزيز في المنتدى ونرجوا منك ان تشرفنا بتسجيلك معنا لتفيدة وتستفيد


منتدى متيجة هو منتدى ترفيهي علمي بامتياز هنا تجد كل ما تريده من تطبيقات و سريالات و العاب و فتاوة في الشريعة الاسلامية و تفسير القران و كل ما نستطيع توفيره من كتب علمية .ادبية .انسانية. وعلوم شرعية .بحوث الخ. ويوجد منتدى للفيديو يوتوب ونكت ..الخ وحتى الان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قواعد عامة في اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب المدير
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 2120
نقاط : 7058
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

مُساهمةموضوع: قواعد عامة في اللغة العربية   الإثنين يناير 10, 2011 8:44 pm

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طريقة سهلة لتعلم إعراب الجمل في اللغة العربية


ليس هناك لغة أسهل من اللغة العربية ولا أدق منها ، وكل ما هو

مطلوب منك ضبط الكلمات الضبط الصحيح ، وهذا ما كان العربى

يفعله قبل أن يكون هناك علم يسمى بعلم النحو .



- وكل ما عليك معرفته لتعرب إعرابا صحيحا أن تدرك ثلاث

خطوات للإعراب ، أجمعها فى المعادلة التالية : 3×2×3


فعليك


أولا أن تعرف أن الكلام فى اللغة العربية ينقسم إلى :

1- اسم .

2- فعل .

3- حرف .

= 3



-ثانيا : ينبغى أن تحدد نوع الجملة التى أمامك ، هل هى :

1- جملة فعلية ؟


فتكون مكونة من = فعل + فاعل + مفعول به إذا كان الفعل متعديا .


2- أم جملة اسمية ؟

= 2


تتكون من= مبتدأ + خبر ( وعلينا تحديد أنواع الخبر )


فقد يكون :

1- مفرد ( ما ليس جملة ولا شبه جملة ) .

2- جملة ( اسمية أو فعلية ) .

3- شبة جملة ( جار وجرور أو ظرف ) .

= 3



أمثلة أ:


1- الله أكبر .

التحليل :

نوع الجملة = اسمية لأنها تبدأ باسم .

مبتدأ + خبر ( نوعه مفرد ، وهو ما ليس بجملة ولا شبه جملة )

الله : لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة .

أكبر : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة .


2-المؤمن ثوبه نظيف .


نوع الجملة = اسمية .

مبتدأ + خبر ( نوع الخبر جملة اسمية - مبتدأ ثان وضمير + خبر
المبتدأ الثانى )

المؤمن : مبتدأ مرفوع بالضمة .

ثوبه : مبتدأ ثان مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، والهاء ضمير
متصل فى محل جر مضاف إليه .

نظيف : خبر المبتدأ الثانى مرفوع بالضمة .

والجملة من المبتدأ الثانى وخبره فى محل رفع خبر المبتدأ الأول .



3-الله يحب المؤمن .


نوع الجملة = اسمية

مبتدأ + خبر ( نوعه جملة فعلية - فعل + فاعل ، وقد يأتى مفعول
أيضا ).

الله : لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة .

يحب : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، والفعل ضمبر مستتر

تقديره هو ، والجملة الفعلية فى محل رفع خبر المبتدأ .

المؤمن : مفعول به منصوب بالفتحة .



4 -العصفور فوق الشجرة .


نوع الجملة = جملة اسمية .

مبتدأ + خبر ( شبه جملة - ظرف + مضاف إليه )

العصفور : مبتدأ مرفوع بالضمة .

فوق : ظرف مكان منصوب بالفتحة .

الشجرة : مضاف إليه مجرور بالكسرة .

وشبة الجملة ( فوق الشجرة ) فى محل رفع خبر المبتدأ .



5 -الرجل فى المسجد .


نوع الجملة = اسمية .

مبتدأ + خبر ( شبه جملة - حرف جر + اسم مجرور )

الرجل : مبتدأ مرفوع بالضمة .

فى : حرف جر مبنى على السكون .

المسجد : اسم مجرور بفى وعلامة جره الكسرة .

وشبه الجملة ( فى المسجد ) فى محل رفع خبر المبتدأ .




أمثلة ( ب)


1- هرب الكلب .


نوع الجملة = فعلية ( لأنها تبدأ بفعل )

فعل + فاعل ( وقد يأتى مفعول به إذا كان الفعل متعديا أى ينصب
مفعولا به )

هرب : فعل ماض مبنى على الفتح .

الكلب : فاعل مرفوع بالضمة .



2- يشرح المدرس الدرس .


نوع الجملة : فعلية

يشرح : فعل مضارع مرفوع بالضمة .

المدرس : فاعل مرفوع بالضمة .

الدرس : مفعول به منصوب بالفتحة .




وعلى تلك الخطوات الثلاث يمكن قياس أي جملة وإعرابها بسهولة








هذه بعض القواعد التي تساعد في ضبط النحو ومعرفة الإعراب

1-لفظٍ مفيدٍ كلام

2- كلُّ كلمةً أو جملةٍ أو كلامٍ فهو قول وكل قول لفظ

3- الفعل مرتبط بزمان

4- الأصل في الأسماء الإعراب

5- كلُّ حرف مبنيٌّ

6- كل مضمرٍ مبنيُّ

7- الأصلُ في البناء السكون

8- الحركات هي الأصل في الإعراب

9- قد يكون الإعراب بالحرفِ أو بالحذف

10- المعارف سبعة فقط

11- الضمائر والإشارة والموصول :ألفاظ محصورة

12- الأصل في (أل) أن تكون للتعريف

13- النيابة في الحركاتِ والحروفِ والكلماتِ

14- كلُ اسم مرفوع_ليس قبله شيء_فهو مبتدأُُ أو خبر

15- المبتدأ وخبره،والفاعل ونائبه،مرفوعات

16- الأصل في الأخبار أن تؤخر

17- حذف ما يعلم جائز

18- الحذف بلا دليل ممتنع

19- الأصل في المبتدأ أن يكون معرفة

20- لا يجوز الابتداء بالنكرة مالم تُفد

21- " كان " وأخواتها ولواحقها رافعةٌ للمبتدأ ناصبةٌ للخبر

22- " إنّ " وأخواتها و" لا " النافية للجنس ناصبةٌ رافعةٌ

23- " ظنّ " وأخواتها تنصب الجزئين

24- الاسم المرفوعُ بعد الفعلِ فاعلٌ أو نائبه

25- كلُّ موجود يصح جعله فاعلاً أو مفعولاً به

26- الأصل في الفاعل أن يتصل بفعله ،ويتقدم على مفعوله

27- اللازم من الأفعال ماتعدّى بواسطة

28- الظرف مضمّن معنى " في "

29- المفعول من أجله يصح أن يقع جواب " لماذا؟ "

30- الحال جواب " كيف؟ " غالباً

31- التمييز جواب " ماذا " غالباً

32- الأصل في الاستثناء النصب

33- مابعد " غير " و " سوى " مجرور غالباً

34- يتوسع في معاني حروف الجر ،ولاينوب بعضها عن بعض

35- الباء أوسع حروف الجر معنى

36- لابد للظروف والحروف من التعلّق

37- المضاف إليه مجرور أبداً

38- لا يجتمع التنوين والإضافة

39- بعض الأسماء مضاف أبداً

40- المصدر يعمل عمل فعله، وكذلك اسم الفاعل

41- المقرَّر لاسم الفاعل يعطى لاسم المفعول

42- التعجبُ: ما أجملَه،وأجمل به

43- " نِعم " و" بئس " فعلان جامدان

44- يصاغ التفضيل مما صِيغ منه التعجب

45- تابعُ التابعِ تابعٌ

46- التابع يتبع ما قبله في الإعراب

47- الجمل بعد النكرات صفات

48- الجمل بعد المعارف أحوال

49- التوكيد لفظي ومعنوي

50- عطف الفعل على الفعل يصح

51- الأصل المحلّى بـ " أل " بعد الإشارة بدل

52- الأصل في النداء بـ " يا "

53- ما استحقه النداء استحقه المندوب

54- الترخيم حذف آخر المنادى

55- التحذير والإغراء متفقان في العمل ،مختلفان في المعنى

56- اسم الفعل ك " صَه "

57- للفعل توكيدٌ بالنون

58- الماضي لايؤكد بالنون

59- الصرف هو التنوين

60- المضارع معربٌ مالم تباشره نون التوكيد،أوتتصل به نون الإناث

61- " لَم " وأخواتها تجزم فعلاً ، و" إِن " وأخواتها تجزم فعلين

62- " إِن " تجزم ولاتجزم ،و " إذا " لاتجزم وتجزم

63- الواحد ليس بعدد

64- العدد يخالف معدوده من ثلاثة إلى عشرة

65- تمييز المائة والألف مجرور

66- الاسم لا يزيد على خمسة أصول،والفعل أربعة

67- جموع القلة " أَفعِلَة " و " أفعُل "و " أفعال "و" فِعلة "

68- حروف العلة "و- ا- ي"

69- حروف الزيادة " سألتمونيها "

70- لاتبتدىء بساكن ،وقف به

71- أحرف الإبدال " هدأت موطيا "

72- التصغير " فُعَيل " و " فُعَيعِل " و" فُعيعيِل "

73- ماقبل ياء النسب مكسور

74- الإمالة في الألف والفتحة

75- الحرف بريء من التصريف

76- ليس في اللغة ماهو على وزن " فِعُل "

77- مالزم الكلمة هو الأصلي من الحروف

78- همزة الوصل لاتثبت في الوصل

79- التخفيف مقصد من مقاصد اللغة

80- الهمز ثقيلٌ يعالج بالملاينة

81- كل ماجاز قراءةً جاز لغةً

82- الأيسر في الاستعمال هو الأشهر

83- لاتنقض القواعد بمفاريد الشواهد

84- إعمال الكلام أولى من إهماله

85- الإعراب فرع عن المعنى


اضافات


1- كل اسم معرف بأل بعد اسم الاشارة يعرب بدلا.

2- كل جملة بعد الاسم الموصول هي صلته ولا محل لها من الاعراب

3- لا النافية للجنس تعمل عمل إن وأخواتها

4- لام الجحود تكون مسبوقة بكان منفية

5- لام الابتداء تتصل بالمبتدأ.

6- اللام المزحلقة هي لام ابتداء تزحلقت من اسم إن إلى خبرها.



1- أى اسم بعد لولا يعرب مبتدأ خبره محذوف تقديره موجود
( لولا الإسلام لهلكنا ) .


2- أى اسم بعد بخاصة يعرب مبتدأ ( بخاصة ) خبر شبه جملة
( احترم كل الأنبياء وبخاصة محمد ) .


3- أى اسم بعد ( هنا – هناك – ثمة ) يعرب مبتدأ
( هنا القاهرة ) .


4- أى اسم بعد ( رب ) يعرب مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة
( رب ملوم لا ذنب له ) .


5- كلمة ( طوبى ) تعرب مبتدأ وخبرها جار ومجرور وطوبى اسم شجرة فى
الجنة .
( طوبى للمحسن ) .


6- كلمة ( لعمرى ) تعرب مبتدأ واللام للإبتداء .


7- أى اسم بعد ( حبذا ) أو ( لا حبذا ) يعرب مبتدأ مؤخر
( حبذا الدين ) .


8- أى اسم يكون منصوباً بعد أفعل التفضيل يعرب تمييزاً ملحوظاً .


9- أى اسم يكون منصوباً بعد ( نعم – بئس – لاسيما ) يعرب تمييزاً .


10- أى اسم يكون منصوباً بعد أساليب التعجب يعرب تمييزاً
( ما أفعله – أفعل به – لله دره ) .


11- أى اسم بعد ( كم – كذا ) يعرب تمييزاً .


12- أى اسم بعد ( كيلة – وزن – مساحة – عدد ) يعرب تمييزاً .


13- أى اسم صيغة ( كفى به ) ويكون منصوباً يعرب تمييزاً
( وكفى بالله شهيداً ) .


14- الاسم النكرة بعد الاسم النكرة أو الاسم المعرفة بعد الاسم المعرفة
( يعرب غالباً صفة ) .


15- أى اسم معرف بالألف واللام بعد ( أيها – أيتها) يعرب ( صفة مرفوعة )


16- أى اسم معرف بالألف واللام بعد اسم الإشارة يعرب بدلاً مطابقاً .


17- أى اسم بعد اللقب يعرب بدل مثل ( الفاروق عمر ) واللقب بعد الاسم
صفة .


18- ( نفس – عين – كل - جميع – كلا – كلتا ) + ضمير متصل تعرب
توكيداً معنوياً وإذا لم تتصل بضمير تعرب حسب موقعها فى الجملة .


19- كلمة ( جميعاً – معاً – بدلاً ) تعرب حالاً .


20- أى ضمير يتصل بإن وأخواتها أو كان وأخواتها أو كاد وأخواتها يعرب
ضمير مبنى فى محل ...... ( اسمها ) .


21- أى اسم يكون منصوباً بعد كان وأخواتها أو إحدى أخواتها يعرب خبرها
( كن جميلاً ) .


22- أى اسم بعد أدوات الشرط الجازمة أو غير الجازمة يعرب فاعلاً لفعل
محذوف مثل
( إذا السماء انشقت ) ، ( وإن طائفتان من ... ) .


23- كلمة ( أيضاً – شكراً – تحيةً – حقاً – يقيناً – حمداً – سبحان ) تعرب
مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف .


24- الكلمات ( عوض – دائماً – أبداً – قط – فقط – أمس – قديماً – حديثاً –
تلو ) تعرب ظرف زمان . أما ( دون مع دونما – حيث – ثم – وسط –
لدن – هنا – نحو – شطر – حوا – خلال – بين – تجاه ) تعرب ظرف مكان .


25- أى اسم بعد ( خاصة – خصوصاً ) يعرب مفعولاً به .


26- الأسماء التى لها صدارة الكلام مثل ( أين – متى ) تعرب ( خبر مقدم )
والاسم الواقع بعدها ( مبتدأ مؤخر ) مثل
( متى نصر الله ) ( أين الحق ) .


27- شبه الجملة فى بداية الكلام أو بعد كان أو إن وأخواتها يعرب ( خبراً ) .


28- الأسماء الواقعة بعد ( كل – بعض – غير – سوى – جميع – كلا –
كلتا ) وما بعد الظروف مثل
( فوق – تحت – عند – بين – خلف – أمام - دون – وسط – مع ... إلخ ) يعرب مضاف إليه .


29- ( ما التعجبية ) تعرب ( مبتدأ ) وما بعدها فعل ماضى مبنى على الفتح
والفاعل ضمير مستتر وما بعد فعل التعجب يعرب مفعولاً به مثل
( ما أروع الطبيعة ) .


30- ما الاستفهامية تعرب مبتدأ مثل
( ما لك حزيناً ) .


31- الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد ( مالك – ماله – ما لها – ما لهن ..
إلخ ) يعرب حالاً منصوباً مثل
( ما لك واجماً ) .


32- المخصوص بالمدح أو الذم بعد ( نعم – بئس ) يجوز إعرابه مبتدأ
مؤخر أو خبر لمبتدأ محذوف مثل
( نعم الخلق الصدق ) .


33- الاسم المجرور بالباء بعد وزن ( أفعل ) يعرب فاعل مرفوع بالضمة
المقدرة مثل ( أجمل بالحق ) ، والاسم المجرور بالباء بعد ( كفى ) مثل
( وكفى بالله ) ( وكفى بك ) .


34- الفعل ( طال – كثر – قل ) إذا دخلت عليهم ( ما طالما – كثير ما – قلما) فهى أفعال ماضية ليس لها فاعل .


35- الاسم الواقع بعد ( إنما – كأنما – أنما – لعلما – لكنما – ليتما ) يعرب
( مبتدأ ) مثل ( إنما المؤمنون أخوة ) .
ويجوز فى الاسم الواقع بعد ليتما أن يعرب اسماً لــ ( ليت ) .


36- أدوات الشرط غير الجازمة ( إذا – لو – لولا – كلما – لما ) ولا تجزم
الفعل بعدها وإنما تربط بين الجمل فقط .


37- الجمل بعد المعارف أحوال مثل أبناء مصر يعيشون ( رؤسهم مرفوعة )
والجمل بعد النكرات صفات مثل
( ابتكرت مخترعات ترقى بها البشرية ).


38- الاسم المنصوب النكرة الواقع بعد المنسوب يعرب تمييزاً مثل
( هذا مصرى أصلاً )
- وإذا اقترن بالضمير فيعرب نائب فاعل مثل
( هذا مصرى أصله ) ، وإذا اقترن بألــ فيعرب مضاف إليه مثل
( هذا مصرى الأصل )



.1كلمات تعرب مضافا إليه


*الاسم الذي يلي المثنى وجمع المذكر السالم الذي حذفت نونه مثل (جاء طالبا علمٍ . مررت بمصلي المسجد)
*الاسم بعد الأعداد من ثلاثة إلى عشرة (حضر ثلاثة طلاب)
* الأسماء بعد ألفاظ المئات والآلاف (نحو أكرمت مئة(أو ألف) رجل
* الاسم بعد غير وسوى(حضر الطلاب غير واحد).
*الضمير المتصل بالاسم(صديقي).
*كل اسم أو ضمير يلي الأسماء الخمسة(جاء أبوك,جاء أبو يوسف)
* الاسم الواقع بعد الظروف يعرب مضافا إليه.مثال(جئت بعد الموعد).
*الاسم أو الضمير الذي يلي كلا وكلتا (حضر كلا الطالبين وكلتا الطالبتين)
* نكرة + نكرة قد تعرف بـ (أل) تعرب الثانية مضافا إليه.(رجل شرطة).
* المعرفة بـ (أل) بعد النكرة تعرب مضاف إليه. (فصل الربيع).
* بعد المشتقات الخالية من التعريف أو التنوين(قائد المسيرة)



2. كلمات تعرب حالا :


جميعًا – أجمعين – معًا – قاطبة – كافة – بندا بنـدا – طوعا ـ غالبا سويا – وحده ـ أولاً ـ ثانياً
ـ مادياً ـ أدبياً ـ عامةً ـ عمدا ـ خطأً ـ سهوًا.

3. ألفاظ تعرب ظرفا:

( أبدا ـ قط ـ فقط ـ أمس ـ قديما ـ حديثا ـ عند ـ وسط ـ لدى ـ لدن ـ هنا ـ ثمّ ـ حيث)


4. ألفاظ تعرب نائبا عن المفعول المطلق :

مرة ـ مرتين ـ مرارا ـ جدا ـ تارة

كذلك : يعرب الكلمات كل – جميع – غاية – حق – أى – اسم التفضيل – اسم الإشارة المضاف للمصدر.
ـ كذلك صفة المصدر،آلته ،عدده ، مرادفه ، اسمه ، مثل”سرت سريعا- أعطيتك حقك عطاء”.

5. كلمات تعرب مفعولا به :

( أهلا ـ وسهلا ـ مرحبا ـ ويحك ـ ويلك- الاسم بعد ما خلا – الاسم بعد ما عدا


6. الاسم المرفوع بعد إن إذا لو ( الشرطية )


يعرب فاعل لفعل محذوف.


7. الاسم المنصوب بعد لو

يعرب خبر لكان المحذوفة مع اسمها(ذاكر ولو ساعة).


8. إعراب الضمائر المتصلة

• الضمير المتصل بحرف الجر يعرب : ضمير متصل مبني على .... في محل جر بحرف الجر

• الضمير المتصل بالاسم يعرب : ضمير متصل مبني على .... في محل جر بالإضافة
• الضمير المتصل بالفعل إما أن يكون

o في محل رفع وهذه الضمائر هي :
 التاء المتحركة بفروعها صدقتُ, صدقتَ , صدقتِ , صدقتما , صدقتم , صدقتنّ, صدقْنا
 ألف الاثنين (المتعلمان صدقا)
 واو الجماعة (المتعلمون صدقوا)
 نون النسوة (المتعلمات صدقن)
 ياء المخاطبة (أنت اصدقي)

o في محل نصب, وهذه الضمائر هي :
 ياء المتكلم (أكرمني أكرمنا)
 (نا) المتكلمين اذا تحرك الحرف الذي قبلها. (أكرمَنا)
 كاف المخاطب( أكرمكَِ , أكرمكما , أكرمكم , أكرمكنّ )
 هاء الغائب (أكرمه ,أكرمها ,أكرمهما ,أكرمهم ,أكرمهنّ )


9. حروف الجر هي :

من , إلى ,حتى, خلا , عدا , حاشا , في , عن , على , مذ , منذ , ربّ , اللام , كي ,التاء , الكاف , الباء, لعل , متى , مع.


10. نكرة + نكرة لا تعرف بـ (أل) تعرب نعتا. (هذا طالب ناجح).

11. المعرفة بعد المعرفة تعرب الثانية نعتا. (يعجبني الرجل الناجح).

12. الاسم الجامد بعد(أيها- أيتها) يعرب بدلا مرفوعا. (أيها الرجل).

13. الاسم المشتق بعد(أيها- أيتها) يعرب نعتا. (أيها الطالب).

14. اسم الإشارة والاسم الموصول بعد المعرف بـ (أل) يعرب نعتا(الطالب الذي أعتز به- الطالب هذا أعتز به).

15.(أيها- أيتها) بدون ضمير تعرب منادى مبنى على الضم (أيها الإنسان).

16. (أيها- أيتها) بعد ضمير تعرب مفعولا به منصوب على الاختصاص(بكم أيها الرجال).

17. الاسم المعرفة بعد ما أفعل يعرب مفعولا به(متعجبا منه) (ما أعظم التفوق).

18. الاسم بعد أفعل بــ يعرب (فاعل مجرور لفظا مرفوع محلا). أعظم بالأمل

19. مخصوص نعم وبئس يعرب مبتدأ مؤخرا أو خبرا لمبتدأ محذوف.

20.الاسم المختص الذي يأتي بعد ضمير ويجوز حذفه ,يعرب مفعول به منصوب على الاختصاص بفعل محذوفا وجوبا.(نحن_ العربَ_ نعتز بإسلامنا)

21.ما بعد الاسم المنسوب يعرب تمييزا لو كان نكرة (هو فلسطيني أصلا).

22.ويعرب مضاف إليه لو كان معرفا بـ (ال) (هو فلسطيني الأصل).

23.ويعرب نائبا للفاعل لو كان به ضمير (فلسطيني أصله).

24.الاسم النكرة المنون المنصوب يعرب تمييزا إذا جاء بعد:
(نعم – بئس – ازداد – امتلأ- كم – لا سيما – اسم التفضيل – ما أفعله – كفى).

25.الحروف كلها مبني ولا محلّ من الإعراب ونقول عند إعرابها : حرف .... مبني على ..... لا محل من الإعراب

26. الأفعال كلها مبنية ولا يعرب منها إلا المضارع ما لم تتصل به نون النسوة أو نونا التوكيد(قامَ,قُمْ,يقمْنَ,لتقومَنّ)

27. اصطلحوا على أن الفتح والضم والكسر علامات بناء , وأن النصب والرفع والجر والجزم علامات إعراب(مبني على الفتح , منصوب بالفتحة)

28. المصدر الميمي :مصدر صريح يبدأ بميم زائدة يمكن حذفها وأوزانه (مفعل ـ ملتقى).

29. المصدر الصناعي :مصدر صريح آخره(يه) ولا يعرب نعتا.(له الأحقية في ذلك)

30. المصدر المؤول:يتكون غالبا من(أنْ + مضارع)،(ما + ماضٍ)،(أن ّ+ معموليها).

31. اسم التفضيل:مشتق يأتى على وزن أفعل وتحذف ألفه من الكلمات(خير– شر) العليا- الأعلى – الأعليان– العلييان – الأعلون – العلييات.

32. الأسماء الخمسة (أبو – أخو – حمو – فو – ذو) ترفع بالواو ،وتنصب بالألف وتجر بالياء.جاء أبو نزار . كلمت أبا نزار . مررت بأبي نزار

33. الأفعال الخمسة: كل مضارع اتصل به ألف الاثنين – واو الجماعة – ياء المخاطبة
(يعلمانِ – تعلمانِ – يعلمونَ – تعلمونَ – تعلمينَ).

34. علامة الرفع الأصلية الضمة(المسلمُ) وينوب عنها ألف في المثنى(المسلمان) وواو في جمع المذكر السالم (المسلمون)والأسماء الخمسة أبو نزار) وثبوت النون في الأفعال الخمسة(تدرسون)

35. علامة النصب الأصلية الفتحة وينوب عنها ياء في (المثنى وجمع المذكر السالم) وكسرة في جمع المؤنث السالم وحذف النون في الأفعال الخمسة وألف في الأسماء الخمسة

36. علامة الجر الأصلية الكسرة وينوب عنها فتحة في الممنوع من الصرف وياء في المثنى وجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة

37. علامة الجزم الأصلية السكون وينوب عنها حذف النون في الأفعال الخمسة وحذف حرف العلة في المعتل الأخر

38. ملحقات المثنى(هذان، هاتان، اللذان، اللتان، اثنان، اثنتان ، كلاهما ، كلتاهما). ترفع بالألف وتنصب وتجر بالياء

39. ملحقات جمع المذكر (أولو ، بنون ، أهلون ، سنون ، عالمين ، أرضون ،ذوو) ترفع بال,واو وتنصب وتجر بالياء

40. ملحقات جمع المؤنث (أولات، ذوات ، عرفات ، عنايات ، أذرعات) ترفع بالضمة وتنصب وتجر بالياء

41. (كلا – كلتا ) بدون ضمير تعرب حسب موقعها بعلامات مقدرة (فاز كلا الفريقين).

42. (كلا – كلتا) + ضمير مع جواز حذفها تعربان توكيدا معنويا (فاز الفريقان كلاهما).

43. (كل + اسم ظاهر تعرب حسب موقعها (كل الطلاب ناجحون).

44. (كل + ضمير) تعرب توكيدا معنويا (الطلاب كلهم ناجحون).

45. (كل + مصدر ما قبلها) تعرب نائبا عن المفعول المطلق (ساعدتك كلّ المساعدة).

46. (كل + ما يدل على زمن) تعرب نائبا عن الظرف منصوبا( انتظرتك كلّ الوقت).

47. الاسم النكرة الواقع بعد اسم الإشارة يعرب خبرا. مثال (هذا طالب).

48. الاسم المحلى بال بعد اسم الإشارة يعرب بدلا مطابقا.مثال(هذا الطالب مجتهد).

49. إذا كان اسم الإشارة منادى وجاء بعدة اسم معرف يعرب الاسم نعتا.مثال(يا هذا الطالب).

50. الاسم المعرف بال الواقع بعد(يا أيها_يا أيتها) يعرب نعتا مرفوعا.مثال(يا أيها الطالب).

51. الاسم الواقع بعد (لولا) يعرب مبتدأً حذف خبره تقديره(موجود) (لولا الله ما اهتدينا)تقديره(لولا الله موجودا ..)

52. الجمل وأشباه الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال.مثال(هذا رجل يصلى_هذا الرجل يصلى).

53. إذا جاءت (ما)بعد (انّ) توقف عملها ويصبح الذي بعدها )مبتدأ).مثال(إنما المؤمنون إخوة).

54. الاسم الواقع بعد (رب)يعرب مبتدأ مجرورا لفظا ومرفوعا محلا.مثال(رب ضارة نافعة).

55. كلمات تعرب مفعولا مطلقا : حقّا – جدّا – تحديدا – حتما – أيضا – حمدا – خاصةً خصوصاً – شكراً – صبراً – يقيناً ـ لبيك ـ سعديك – حجاً مبروراً – حباً وكرامةً – قياماً وقعوداً- سبحان ـ عموماً ــ مثلاً ـ صفحاً).


1ـ الجملة الاسمية
هي التي تتكون من مبتدأ + خبر ، والخبر هو المتمم لمعنى الجملة ، فإذا وجدنا مبتدأ نسأل عن خبره بعبارة " المبتدأ ماله " ؟
إجابة السؤال هي الخبر .
* مثل : " المجاعات التي تحدث في إفريقيا بسبب النقص الحاد لمياه الأمطار مأساة إنسانية قاسية .

2ـ الجملة الفعلية
هي التي تتكون من " فعل + فاعل + مفعول به إذا كان الفعل متعدياً " ، و نسأل عن الفاعل بـ [من] الذي قام بعمل الفعل أو اتصف به
* مثل : شاهد محمد المباراة .
و إذا كان الفعل متعدياً [ أي يحتاج إلى مفعول به او أكثر ؛ ليتمم المعنى]
فنسأل عن المفعول به بـ " إيه ، أو ماذا " أو من الذي وقع عليه فعل الفاعل .

3 - تذكر أن المفعول لأجله
اسم نكرة منصوب وقع في جملة فعلية ، و كان سبباً و تعليلاً لتلك الجملة الفعلية ..
و نسأل عنه بـ لماذا ، أو ليه فعلنا الفعل ؟
* مثل : يذاكر الطالب رغبةً في التفوق .

4 - تذكر أن المفعول المطلق
اسم منصوب مأخوذ من نفس حروف الفعل الذي أتى قبله .
* مثل : اجتهد في المذاكرة اجتهاداً كبيرا .
هام جداً : كلمات إعرابها دائماً مفعول مطلق لفعل محذوف :
[سبحان وخصوصاً وعموماً ومثلاً وأيضاً وفضلاً ومعاذَ ومهلاً وحقاً وشكراً وعفواً بمعنى صفحاً وخلافاً ووفاقاً ومكابرة وعناداً وبعداً ] .

5 - تذكر أن الحال
اسم نكرة منصوب وقع في نهاية جملة فعلية غالباً ؛ ليبين شكل [ هيئة] الفاعل أو المفعول به ، و نسأل عنه بعبارة : كيف الحال ؟
* مثل : عاد القائد منتصراً . - استمعت إلى نصائح أبي مصغياً .
هام جداً : كلمات إعرابها دائماً حال :
[ أولاً وثانياً وثالثاً إلخ ، مادياً وأدبياً وسياسياً، وما شابه هذه الكلمات. و جميعاً ، وعوضاً، وبدلاً، وخاصة، وعامة و قاطبة، وعمداً وخطأً، وسهواً، وسوياً، و معاً ، وكلمة وحد المضافة إلى الضمير تعرب حالاً نحو: ذاكر وحدك. حضروا جميعاً]

6 - هام جداً : خطأ يقع فيه أغلب الطلاب و هو أن يعتقدوا أن الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد كان أو إحدى أخواتها إعرابه : حال .
و الصواب أنه : خبر منصوب لتلك الأفعال ، و ليس حالاً .
* مثل : كان كريم كسولاً ، ثم أصبح مجتهداً ، ثم صار متفوقاً .

7 - الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد اسم التفضيل [أفعل] إعرابه : تمييز منصوب
* مثل : محمد أكثر الطلاب تفوقاً ، و أكثرهم نشاطاً .

8 - من أشكال المضاف إليه :
(أ) اسم نكرة مباشرة اسم معرفة = مضاف إليه مجرور .
* مثل : مدرسة الفاروق بوابة التفوق - علم مصر سيظل عالياً .
(ب)أي اسم يأتي بعد " كل – غير – سوى - كلا – كلتا - جميع - بعض - الظرف "
إعراب هذا الاسم : مضاف إليه مجرور .
* مثل : كل عامل - غير طالب - أمام المدرسة - الجنة تحت أقدام الأمهات .
(جـ) أي ضمير يتصل بالاسم إعراب هذا الضمير : مضاف إليه في محل جر
* مثل : كتابــــي - بلدنا - أبوك - قلمـــــه - مدرستــنا .

9 ـ اسم نكرة مباشرة اسم نكرة = نعت بشرط الوصف .
* مثل : طالب مجتهد - عمل إنساني - آثار خالدة - تفوق رائع .
هام جداً : إذا كانت النكرة الثانية لاتصف ، فإعرابها : مضاف إليه مجرور0
* مثل : كرة قدم - رصيف شارع - كعب حذاء - باب فصل .

10 ـ اسم معرفة مباشرة اسم معرفة = نعت بشرط الوصف .
* مثل : الدول العربية - منتخبنا الوطني - الحياة التي نعيشها سريعة .

11 – تذكر أن : الاسم الواقع بعد ( أيها – أيتها ) يعرب : نعت مرفوع .
* مثل : أيها الطلابُ - أيتها الفتاةُ .

12 – تذكر أ ن : كلمة(ابن)إذا وقعت بين(علمين) يحذف ألفها وتعرب (نعت) .
* مثل : عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين .

13 ـ إذا اتصل ضمير بان أو إحدى أخواتها ، فإعراب الضمير : اسم إن في محل نصب
* مثل : إنــك مجتهد - لعلــها الفائزة - ليتــكم متفوقون .
وغالباً الاسم الواقع بعد الضمير إعرابه : خبر مرفوع

14 - الضمائر الآتية " الكاف – الهاء – الياء " إذا اتصلت بآخر الفعل
فإعرابها : مفعول به في محل نصب .
* مثل : أسعدنــي محمدٌ بتفوقه - القاهرة بناها الفاطميون ، و حدثــها محمد علي .
وغالباً ما بعد الضمير : فاعل مرفوع

15 - ضمير مباشرة اسم
مبتدأ خبر
مثل : هي نشيطة
هم مجتهدون


16 - اسم إشارة مباشرة اسم نكرة
مبتدأ خبر
مثل : هذا كتاب قيم
تلك قصة رائعة


17 - أشكال البدل المطابق :
أ – اسم إشارة مباشرة اسم معرف بـ [أل] = بدل مطابق
* أمثلة : هذا الطالب – هذه الفتاة - تلك الحياة – ذلك الكتاب .
ب – اسم معرف بـ [أل] مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
* أمثلة : الرئيس مبارك – العالم زويل – اللص عتريس – الشقيقة لبنان .
جـ – اسم معرف بالإضافة مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
* أمثلة : رئيس الجمهورية مبارك – صديقي محمد – أمير الشعراء شوقي .


18 - إذا دخلت (ما) على إن وأخواتها فإنها تبطل عملها وبذلك يكون الاسم الواقع بعدها يعرب مبتدأ مع ملاحظة أن (ما) عندما تلتحق بـ (ليت) يجوز فيها الإعمال والإهمال
* مثل : إنما المؤمنون أخوة – ليتما الشبابَ [الشبابُ] يعود يوماً

19 - (مع) تعرب ظرف زمان أو مكان وما بعدها مضافاً إليه إلا إذا نونت بالنصب فتعرب حالاً * مثل : استيقظت مع شروق الشمس/ تجولت مع الزملاء/ حضر الطلاب معاً .

20 - الكلمات(دائماً– أبدا– قط أو فقط – أمس – قديماً – حديثاً – عوض – ريثما – عند) تعرب ظروف للزمان ، و (دون – حيث – ثم- لدى – وسط)تعرب ظروف مكان .

21 - الكلمات الآتية(هنا – هناك) تعرب خبر مقدم .
* مثل : هنا القاهرة هناك الأقصر .

22 - الكلمات (جيداً – سريعاً – حثيثاً – كثيراً – طويلاً – جداً ) تعرب :
نائباً عن المفعول المطلق
* مثل : سعى الطلاب إلى الامتحان حثيثاً. احترم المخلصين كثيراً .

23 - الاسم الذى يقع بعد لولا يعرب دائماً مبتدأ وخبره يكون محذوفاً وجوباً
* مثل : لولا اللهُ ما اهتدينا

24 - الاسم الواقع بعد (بخاصة) يعرب مبتدأ مؤخر وبخاصة جار ومجرور فى محل رفع خبر مقدم .
* مثل : أحترم الطلاب وبخاصة المتفوقون

25 - الاسم الواقع بعد (خصوصا - خاصة) يعرب مفعول به لفعل محذوف تقديره أخص وكلمة "خصوصاً" نفسها تعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف .
* مثل : أشاهد برامج التلفزيون وخصوصاً مباريات كرة القدم

26- كلمة (مذ – منذ) إذا جاء بعدها فعل تعرب ظرف زمان دائما .
* مثل : حضرت منذ بدأ المدرس الشرح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نائب المدير
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 2120
نقاط : 7058
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قواعد عامة في اللغة العربية   الإثنين يناير 10, 2011 8:48 pm

الإعراب:
هو العلامة التي تقع في آخر الكلمة، متمثلة في الضمة وهي علامة الرفع، والفتحة وهي علامة النصب، والكسرة وهي علامة الجر، والسكون وهو علامة الجزم

ولكن:
هناك كلمات لا تظهر عليها علامة الإعراب التي يقتضيها موقعها في الجملة، ولا يرجع عدم ظهور العلامات إلى أن هذه الكلمات مبنية بل إلى أسباب أخرى، وهذا النوع من الإعراب نسميه الإعراب بالعلامات المقدرة, والعلامات المقدرة قد تكون حركات كما قد تكون حروفا كما يظهر من الأمثلة.

وللإعراب بالعلامات المقدرة أسباب ثلاثة هي:
1 عدم صلاحية الحرف الأخير من الكلمة لتحمل علامة الأعراب.
2 وجود حرف يقتضي حركة معينة تناسبه.
3 وجود حرف جر زائد أو شبيه به.

1 النوع الأول: عدم صلاحية الحرف الأخير من الكلمة لتحمل علامة الإعراب:
فإذا كانت الكلمة منتهية بحرف من حروف العلة، صار متعذرا أوثقيلا أن يتقبل حركة الإعراب، لأن حركة الإعراب في الأساس هي الضمة والفتحة والكسرة، وهذه الحركات كما يقول اللغويون أبعاض حروف المد، أي أن الضمة جزء من الواو، والفتحة جزء من الألف، والكسرة جزء من الياء.

والكلمات التي من هذا النوع يمكن ترتيبها على النحو التالي:
أ الاسم المقصور. ب الاسم المنقوص. ج الفعل المضارع المعتل الآخر.


أ- الاسم المقصور:
وهو الاسم المعرب الذي في آخره ألف لازمة، وتقدر عليه الحركات الثلاث، لأن الألف لا تقبل الحركة مطلقا، ولذلك نعربه بحركة مقدرة منع من ظهورها التعذر، أي استحالة وجود الحركة مع الألف، فنقول: جاء فتى. فاعل مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
رأيت فتى. مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
مررت بفتى. مجرور بالباء وعلامة جره كسرة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
وإذا كان الاسم المقصور ممنوعا من الصرف فإنه لا ينون، مع جره بالفتحة كما هو متبع فنقول:
جاء موسى. فاعل مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
رأيت موسى. مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
مررت بموسى. مجرور بفتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر.


ب- الاسم المنقوص:
وهو الاسم المعرب الذي آخره ياء لازمة، غير مشددة، قبلها كسرة. وهذا الاسم تقدر عليه حركتان فقط هما الضمة والكسرة، وذلك لأن الياء الممدودة يناسبها كسر ما قبلها، والضمة حركة ثقيلة فيعسر الانتقال من كسر إلى ضم، كما أن الكسرة جزء من الياء كما ذكرنا، ويستثقل تحريك الياء بجزء منها. أما الفتحة فهي أخف الحركات، ولذلك تظهر على الياء، فنقول:
جاء القاضي. فاعل مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل.
مررت بالقاضي. مجرور بكسرة مقدرة منع من ظهورها الثقل.
رأيت القاضي. مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
فإذا كان الاسم المنقوص نكرة حذفت ياؤه، وعوض عنها بتنوين يسمى تنوين العوض، وذلك في حالتي الرفع والجر فقط، فنقول:
جاء قاض. فاعل مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة منع من ظهورها الثقل.
مررت بقاض. مجرور بكسرة مقدرة على الياء المحذوفة منع من ظهورها الثقل.
رأيت قاضيا. مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
وإن كان الاسم المنقوص ممنوعا من الصرف لكونه من صيغة منتهى الجموع قدرت فيه علامة الرفع والجر، وحذفت تنوين نكرته فيها، وحذفت الياء وعوضت عنها تنوين العوض، وأظهرت علامة النصب، فنقول:
هذه جوار. خبر مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة منع من ظهورها الثقل.
مررت بجوار. مجرور بفتحة مقدرة على الياء المحذوفة منع من ظهورها الثقل.
رأيت جواري. مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.



ج- الفعل المضارع المعتل الآخر:
وهذا الفعل إما أن يكون آخره ألفا أو واوا أو ياء، فإن كان آخره ألفا قدرت عليه حركتا الرفع والنصب على النحو الذي بيناه في الاسم المقصور، أي بسبب التعذر، أما في حالة الجزم فتظهر فيه علامة الإعراب التي هي حذف حرف العلة، فنقول:
هو يسعى إلى الخير. فعل مضارع مرفوع بضمه مقدرة منع من ظهورها التعذر.
إنه لن يرضى بما تعرض عليه. فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه فتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
لا تخش غير الله . فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف حرف العلة.
فإن كان آخر الفعل واوا أو ياء قدرت عليه حركة واحدة فقط هي الضمة للثقل، وتظهر عليه الفتحة لخفتها، وكذلك يظهر الجزم لأنه يحذف حرف العلة، فنقول:
هو يدعو الناس إلى الخير. فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل.
هو يأتيك بالخبر اليقين. فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل.
يحب أن يعفو عن المسيء. فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
لن يأتي اليوم: فعل مضارع منصوب ب لن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
لا تدع إلا إلى خير. فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف حرف العلة.
لم يأت أمس. فعل مضارع مجزوم ب لم وعلامة جزمه حذف حرف العلة.


2 النوع الثاني:

وجود حرف يقتضي حركة معينة تناسبه.


وذلك في الاسم المضاف إلى ياء المتكلم، لأن ياء المتكلم التي هي مضاف إليه تكون بعد الحرف الأخير من الاسم مباشرة، وهذا الحرف الأخير هو موضع علامات الإعراب، ولكن ياء المتكلم تقتضي وجود كسرة تناسبها; أي أن الحرف الأخير لا بد أن يكون مكسورا،

وعلامات الإعراب في الاسم ضمة وفتحة وكسرة، ولا يمكن تحريك الحرف الواحد بحركتين في وقت واحد; كسرة المناسبة للياء وحركة الإعراب، فتقدر حركات الإعراب الثلاث بسبب حركة المناسبة، فتقول:
جاء صديقي: فاعل مرفوع بضمة مقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة.

رأيت صديقي: مفعول به منصوب بفتحة مقدرة على ما قبل الياءمنع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة.
مررت بصديقي: مجرور بالباء وعلامة جره كسرة مقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها حركة المناسبة.
ويصدق ذلك أيضا على جمع التكسير وجمع المؤنث السالم، فتقول:
جاء أصدقائي . جاءت أخواتي.
رأيت أصدقائي. رأيت أخواتي.
مررت بأصدقائي. مررت بأخواتي.


أما إذا كان الاسم المضاف إلى ياء المتكلم مثنى، أو جمع مذكر سالما فلا تقدر عليه علامات الإعراب، فتقول:
جاء صديقاي. فاعل مرفوع بالألف.
رأيت صديقي. مفعول به منصوب بالياء(المدغمة في ياء المتكلم).
مررت بصديقي. مجرور بالباء وعلامة جره الياء(المدغمة في ياء المتكلم)
جاء مهندسي. فاعل مرفوع بالواو(التي انقلبت ياء ثم أدغمت في ياءالمتكلم أصلها: مهندسوي).
رأيت مهندسي. مفعول به منصوب بالياء(المدغمة في ياء المتكلم).
مررت بمهندسي. مجرور بالياء وعلامة جره الياء(المدغمة في ياء المتكلم).


أما الاسم المقصور أو المنقوص المضاف إلى ياء المتكلم فتقدر عليه حركات الإعراب لا بسبب إضافته إليها، بل للأسباب المذكورة آنفا، فتقول المقصور) هذا فتاي. فاعل مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
رأيت فتاي مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
مررت بفتاي. مجرور بالباء وعلامة جره كسرة مقدرة منع من ظهورهالتعذر.

(المنقوص) جاء محامي. فاعل مرفوع بضمة مقدرة على الياء (المدغمة في ياء المتكلم).

رأيت محامي. مفعول به منصوب بالفتحة(على الياء المدغمة في ياء المتكلم).

مررت بمحامي. مجرور بالباء وعلامة جره كسرة مقدرة على الياء (المدغمة في ياء المتكلم).



3- النوع الثالث:
وجود حرف جر زائد أو شبيه بالزائد.

وحروف الجر الزائدة سوف نفصل فيها القول بعد ذلك، وهي حروف لا تؤدي المعنى الذي يقتضيه الجر في العربية، ولكنها مع ذلك تؤثر في الاسم الذي بعدها فتجره، فنعربه بعلامة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد، لأن محل الإعراب كما سبق لا يتحمل علامتين في وقت واحد،
فنقول:
ما جاء من رجل. من حرف جر زائد، رجل فاعل مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

ما رأيت من رجل من حرف جر زائد، رجل مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

(لست عليهم بمسيطر) خبر(ليس) منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.


وقد تكون العلامة المقدرة حركة، كما في الأمثلة السابقة، وقد تكون حرفا، مثل:
هل من مخلصين يفعلون ذلك. من: حرف جر زائد، مخلصين: مبتدأ مرفوع بواو مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بعلامة حرف الجر الزائد.

ليسا بمؤمنين. الباء حرف جر زائد، مؤمنين خبر(ليس) منصوب بياء مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بعلامة حرف الجر الزائد.

ليسوا بمؤمنين. الباء حرف جر زائد، مؤمنين خبر(ليس) منصوب بياء مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بعلامة حرف الجر الزائد.
أما حرف الجر الشبيه بالزائد فهو رب واوها،
فتقول:
رب ضارة نافعة.
رب: حرف جر شبيه بالزائد.
ضارة: مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزائد.
نافعة: خبر مرفوع بالضمة الظاهرة.



تدريب:
أعرب الكلمات المكتوبة بخط غامق:


(إن الهدى هدى الله)

(ولا تقف ما ليس لك به علم)

(لن ندعو من دونه إلها)

(ولا تمش في الأرض مرحا)

(ولا تنس نصيبك من الدنيا)

(وما ربك بظلام للعبيد)

(قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم)

(قل الروح من أمر ربي)

(إن عبادي ليس لك عليهم سلطان)

(ما أنزل الله بها من سلطان)

(من يهد الله فهو المهتدي)

(ما لهم به من علم ولا لآبائهم)




2 / البناء



البناء هو لزوم الكلمة حالة واحدة، أي أن آخر الكلمة يلزم علامة واحدة لا تتغير بتغير العوامل، عل عكس ما عرفنا في الإعراب.
والكلمات المبنية ثلاثة أنواع، هي:
أ كل الحروف.
ب بعض الأفعال.
ج بعض الأسماء.

النوع الأول:الحروف كلها مبنية.
وهي لا محل لها من الإعراب، أي أنها لا تتأثر بالعوامل، ومعنى ذلك أنها لا تحتل موقعا من الجملة، فلا تكون فاعلا أو مفعولا أو تمييزا أو غير ذلك، ولعلك تذكر أن النحاة يعرفون الحرف بأنه ما دل على معنى في غيره، أي أنه ليس له معنى مستقل يقتضي أن يكون له موقع في الجملة تنتج عنه حالة إعرابية، وهذا هو معنى قولنا إن الحرف لا محل له من الإعراب. وسواء أكان الحرف عاملا في غيره أم غير عامل فهو دائما مبني، فنقول:
هل حضر زيد؟
حرف استفهام مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
ما جاء علي: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
أكتب بالقلم. حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
يا علي. حرف نداء مبني على السكون. لا محل له من الإعراب.
ان زيدا قائم . حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.وهكذا في الحروف جميعها.


النوع الثاني: بعض الأفعال:
أن الفعل المضارع غير المتصل بنون التوكيد المباشرة أو بنون النسوة يظل هو الفعل المعرب، ومعنى ذلك ان الأفعال المبنية أكثر من الأفعال المعربة، وهي:
أ الفعل الماضي.
ب فعل الأمر.
ج الفعل المضارع المتصل بنون التوكيد المباشرة أو بنون النسوة.


أ. الفعل الماضي:
للماضي ثلاث حالات في البناء، هي الفتح، والسكون، والضم .
1 - فيبنى على الفتح إذا لم يتصل به شيء، أو إذا اتصلت به ألف الاثنين وتاء التأنيث، فتقول:
فهم الطالب . فعل ماض مبني على الفتح.
فهمت الطالبة. فعل ماض مبني على الفتح، والتاء للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
الطالبان فهما. فعل ماض مبني على الفتح، والألف ضمير مبنى على السكون في محل رفع فاعل.
سعى محمد إلى الخير. فعل ماض مبني على الفتح المقدر منع من ظهوره التعذر.

2 -ويبنى على السكون إذا اتصل به ضمير رفع متحرك، وضمائر الرفع المتحركة هي تاء الفاعل لمتكلم أو مخاطب أو مخاطبة، وضمير المثنى المخاطب، وجمع المتكلمين، وجمع المخاطبين، وجمع المخاطبات، ونون النسوة، فتقول:
فهمت الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
فهمتما الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
فهمنا الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
فهمتم الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
فهمتن الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
الطالبات فهمن الدرس. فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.

3- ويبنى على الضم عند اتصاله بواو الجماعة، فتقول:
الطلاب فهموا الدرس. فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواوالجماعة.
الأولاد رموا الكرة. فعل ماض مبني على الضم على الياء المحذوفة لاتصاله بواو الجماعة(أصل الفعل: رميوا)
هم دعوا إلى الخير. فعل ماض مبني على الضم على الواو المحذوفة (أصل الفعل: دعوا).




ب- فعل الأمر:
وهو يبنى على ما يجزم به مضارعه:-
1-يبنى على السكون إذا لم يتصل به شيء أو اتصلت به نون النسوة،
2-يبنى على حذف حرف العلة إن كان معتلا
3-يبنى على حذف النون إذا اتصل بألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة.
4-ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد المباشرة،
فتقول: ذاكر تنجح. فعل أمر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
ذاكرن تنجحن. فعل أمر مبني على السكون، ونون النسوة ضمير مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

إسع في الخير. فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، والفاعل ضميرمستتر وجوبا تقديره أنت.

ذاكروا تنجحوا. فعل أمر مبني على حذف النون، واو الجماعة ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل.

اسعين في الخير. فعل أمر مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد المباشرة والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.


ج الفعل المضارع:
1 - يبنى على السكون عند اتصاله بنون النسوة، فتقول:
الطالبات يكتبن. فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة .

2 - ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد المباشرة، أي لم يفصل بينها وبينه بفاصل، سواء أكانت النون ثقيلة أم خفيفة مثل:
والله ليفلحن المجد. فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد المباشرة.

لأسعين في الخير. فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد المباشرة.
أما إذا لم تكن النون مباشرة، لوجود فاصل بينها وبين الفعل، مثل ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة، فلا يكون الفعل مبنيا، بل يكون معربا، وذلك على النحو التالي:
لتنجحان أيها المجدان.
أصل هذا الفعل: تنجحان + ن، فاجتمعت ثلاث نونات، نون الفعل التي هي علامة الإعراب في الأفعال الخمسة، ونون التوكيد الثقيلة التي هي نونان، فحذفت نون الفعل للتخفيف، ونقول في إعرابه:
فعل مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال، والألف ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل، والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب .

لتنجحن أيها المجدون.
أصله: تنجحون + ن ; اجتمعت ثلاث نونات كالفعل السابق، فحذفت نون الفعل، فصار: تنجحون.

فالتقى ساكنان ; واو الجماعة والنون الأولى من نون التوكيد، فحذفت الواو لدلالة الضمة السابقة عليها، ونقول في إعرابه:
فعل مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال، والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل مبني على السكون في محل رفع، والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

لتنجحن أيتها المجدة.
أصله: تنجحين + ن، اجتمعت ثلاث نونات، فحذفت نون الفعل، فصار:
تنجحين.فالتقى ساكنان ; ياء المخاطبة والنون الأولى من نون التوكيد، فحذفت الياء لدلالة الكسرة السابقة عليها، ونقول في إعرابه:
فعل مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال، والياء المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل مبني على السكون في محل رفع، والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب



تدريب:
أعرب الكلمات التي تحتها خط:

(إذا جاء نصر الله والفتح. ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا.فسبح بحمد ربك واستغفره. إنه كان توابا.)

(اشتروا الضلالة بالهدى.)

(دعوا هنالك ثبورا.)

(لتبلون في أموالكم وانفسكم ولتسمعن.)

(لينبذن في الحطمة.)

(كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية.)

(كلا لو تعلمون علم اليقين. لترون الجحيم. ثم لترونها عين اليقين. ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم.)



النوع الثالث: الأسماء المبنية:


إن النحويين يقسمون الاسم إلى متمكن وغير متمكن،
وأن المتمكن ينقسم إلى متمكن أمكن، ومتمكن غير أمكن،
وأن المتمكن الأمكن هو الاسم المعرب المصروف أي الذي يقبل التنوين في حالة كونه نكرة،

وأن المتمكن غير الأمكن هو الاسم المعرب الممنوع من الصرف،ولا يقبل التنوين.

أما غير المتمكن فهو الاسم المبني، وقد ذكر النحاة أسبابا لبناء هذا الاسم لا مجال لتفصيلها هنا.


والأسماء المبنية يمكن ترتيبها على النحو التالي:

1 الضمائر.
2 أسماء الإشارة.
3 الأسماء الموصولة.
4 أسماء الأفعال.
5 أسماء الاستفهام.
6 أسماء الشرط.
7 الأسماء المركبة.
8 اسم لا النافية للجنس(في بعض المواضع).
9 المنادى.(في بعض المواضع).
10 أسماء متفرقة.


ونستطرد هنا شرحا وافيا لكل واحدة...

1- الضمائر

ويمكن عرضها على النحو التالي:

أ - الضمير المنفصل:

قد يكون في محل رفع أو نصب، ولا يكون في محل جر.

والضمائر التي تقع في محل رفع هي:
أنا ونحن، أنت وأنت وأنتما وأنتم وأنتن،
هو وهي وهما وهم وهن،
فنقول:
أنا مسلم. ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أنت مسلم. ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
أنتما مخلصان . ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أنتن مجدات. ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ( )

أما الضمير المنفصل الذي يقع في محل نصب فهو الضمير(إيا) الذي لا بد أن تلحقه علامة تدل على من هو له، فتقول:
إياي إيانا إياك، إياك إياكما إياكم إياكن إياه إياها إياهما إياهم إياهن.
وتعربها على النحو التالي:
إياك نعبد.
إيا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والكاف حرف دال على الخطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

إياه أقصد:
إيا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والهاء حرف دال على الغيبة مبني على الضم لا محل له من الإعراب


ب- الضمير المتصل:
وهو الضمير الذي يتصل بآخر الكلمة سواء كانت إسما أم فعلا أم حرفا، ويقع هذا الضمير في محل رفع أو نصب أو جر.

والضمائر المتصلة التي تقع في محل رفع هي:
تاء المتكلم نا المتكلمين تاء المخاطب والمخاطبة على حسب ضبطها تما للمثنى المخاطب تم للمخاطبين وتن للمخاطبات
فتقول:
فهمت الدرس. التاء ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل.
فهمت الدرس. التاء ضمير مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
فهمتما الدرس. تما ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فهمنا الدرس. نا ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل.

والضمائر المتصلة التي تقع في محل نصب هي:
الياء للمتكلم ونا للمتكلمين، والكاف للمخاطب والمخاطبة على حسب ضبطها، وكما للمثنى المخاطب، وكم للمخاطبين، وكن للمخاطبات، والهاء للغائب، وها للغائبة، وهما للغائب المثنى، وهم للغائبين، وهن للغائبات. فتقول:
زارني محمد. الياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
زارك محمد. الكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
زارنا محمد. نا ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إنه مجد. الهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب إسم إن.


والضمائر المتصلة التي تقع في محل جر هي نفسها التي تقع في محل نصب،

فتقول:
هذا كتابي. الياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
مررت بهم. هم ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالباء.
هذا عملك. الكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.



ج- الضمير المتصل بعد(لولا):


أنت تعلم أن(لولا) حرف شرط يدل على الامتناع للوجود، أي يدل على امتناع الجواب لوجود الشرط،
وهو يدخل على الجملة الاسمية، أي لا بد أن يكون بعده مبتدأ، وخبره محذوف وجوبا إلا فيما شذ على ما تعرفه في كتب النحو.
ومعنى ذلك أن الضمير الذي يقع بعد لولا ينبغي أن يكون ضميرا منفصلا ليكون مبتدأ،
فتقول: لولا أنت، ولولا أنتم. ولكنا نلحظ في الاستعمال الشائع غير ذلك، فنراه على النحو التالي:
لولاي ولولاك ولولاه ... .. وهكذا.
المفروض أن هذه الضمائر المتصلة لا تقع إلا في محل نصب أو في محل جر، لكن وجودها هنا يدل على استعمال خاص مع(لولا)، وقد أعرب سيبويه هذا الضمير على النحو التالي:
لولاك ما جئت.
لولا: حرف جر شبيه بالزائد.
والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ والخبر محذوف وجوبا.
أما النحاة الآخرون فأعربوه:
لولا: حرف شرط يدل على الامتناع للوجود، والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ والخبر محذوف وجوبا.
فالخلاف إذن ينحصر في النظر إلى(لولا)، والرأي الأخير أقرب إلى القاعدة العامة.


وما قيل عن(لولا) يقال أيضا عن(عسى); إذ أن هذا الفعل يدل على الرجاء وهو يعمل عمل كان; أي يرفع الاسم وينصب الخبر، فإذا جاء بعدها ضمير فإنه ينبغي أن يكون ضمير رفع، ولكنا نلحظ استعمال ضمائر النصب معها،
فنقول:
عساني أن أفلح.
عساك أن تبلغ المنى.
عساها أن توفق.
وهنا أيضا يمكن إعرابها على النحو التالي:
عساني: عسى فعل ماض ناقص مبني على الفتح المقدر، والنون للوقاية، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم عسى.


ويقترح بعض العلماء ألا نعتبر(عسى) فعلا ناسخا يعمل عمل كان، بل نعتبره حرفا ناسخا يدل على الرجاء يعمل عمل إن، فيكون الإعراب على هذا الرأي:
عساني: عسى حرف رجاء مبني على السكون، والنون للوقاية، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم عسى( ).



د- ضمير الفصل:
من المهم أن تلتفت إلى الاختلافات الدقيقة في استعمال المصطلح النحوي، فضمير الفصل هذا ليس هو الضمير المنفصل الذي تحدثناعنه ... نعم، هو نوع من ضمائر الرفع المنفصلة، لكن تسميته فصلا لا يرجع إلى هذا السبب، وإنما لأنه يفصل بين ركني الجملة، ويفرق بين الخبر والصفة، والحصر .
ولننظر في الأمثلة الآتية:
المؤمن هو الذي يؤمن بالله.
إنك أنت خيرهم جميعا.
ظننته هو أحسنهم.
فأنت ترى أن هذا الضمير فصل بين ركني الجملة; أي بين المبتدأ والخبر أو بين ما أصلهما المبتدأ والخبر، والسؤال الآن هو: ما هو موقع هذا الضمير من الإعراب؟

لك في هذا الضمير إعرابان:
1 أن تقول عنه إنه ضمير فصل مبني لا محل له من الإعراب، فتقول: زيد هو المجد.
زيد: مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة.
هو: ضمير فصل مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
المجد: خبر مرفوع بالضمة الظاهرة.
وكنا نحن الوارثين.
كان: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك.
نا: اسم كان مبني على السكون في محل رفع.
نحن: ضمير فصل مبني على الضم لا محل له من الإعراب.
الوارثين: خبر كان منصوب بالياء.
ومع غرابة هذا الإعراب إذ كيف يكون الضمير، وهو اسم، لا محل له من الإعراب فإنه هو الوجه الأقوى عندهم.

2 وتستطيع أن تعربه ضميرا له محل من الإعراب، فيكون إعرابه على النحو التالي:
زيد هو المجد.
زيد: مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة.
هو: مبتدأ ثان ضمير مبني على الفتح في محل رفع.
المجد: خبر المبتدأ الثاني مرفوع بالضمة الظاهرة. والجملة من المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع خبر المبتدأ الأول.
كان زيد هو المجد.
كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح .
زيد: اسم كان مرفوع بالضمة الظاهرة .
هو: ضمير مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
المجد: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة.
والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب خبر كان.
هذا الأعراب هو لهجة بني تميم كما يقول اللغويون.


منقول عن الاخت سمية.مع بعض التحفظ على ما جاء فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قواعد عامة في اللغة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متيجة :: دراسات ادبية ولغوية :: الدراسات التراثية :: نحو و صرف-
انتقل الى: