منتديات متيجة
يشرفنا نحن ادارة منتدى متيجة ان نرحب بك زائرنا العزيز في المنتدى ونرجوا منك ان تشرفنا بتسجيلك معنا لتفيدة وتستفيد


منتدى متيجة هو منتدى ترفيهي علمي بامتياز هنا تجد كل ما تريده من تطبيقات و سريالات و العاب و فتاوة في الشريعة الاسلامية و تفسير القران و كل ما نستطيع توفيره من كتب علمية .ادبية .انسانية. وعلوم شرعية .بحوث الخ. ويوجد منتدى للفيديو يوتوب ونكت ..الخ وحتى الان
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحزبية الممقوتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب المدير
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

عدد المساهمات : 2120
نقاط : 7058
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

مُساهمةموضوع: الحزبية الممقوتة   السبت يوليو 24, 2010 9:26 pm



فضيلة الشيخ د. عبد السلام بن برجس آل عبد الكريم : فمصطلح " الحزب " و " الحزبية " : مصطلح شاع الحديث عنه فى المجالس ، وكثر الخوض فيه ، وهو مصطلح أطلق في كتاب الله تعالى على معنيين اثنين : معنى محمود ، ومعنى مذموم ، فمن أطلق على هذا المصطلح الذم دون تقييد ، أو العكس ؛ فقد خرج عن الصواب .

ان " الحزب " قد ينسب إلى الله تعالى فيكون محمودًا ، وقد ينسب إلى الشيطان أو أحد أعوانه فيكون مذمومًا .

قال الله تعالى عن الأول : ( أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) . [ المجادلة : 22 ] . أى : جنده الذين يمتثلون أوامره ، ويقاتلون أعداءه ، وينصرون أولياءه .

وعن الثاني يقول تعالى : ( أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) . [ المجادلة : 19 ] . أى : جنوده وأتباعه ورهطه .

فحزب الله : هم جماعة المسلمين : الذين أمر المسلم بالانضمام إليهم ( وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ ) . [ آل عمران : 103 ] . ونهى عن مفارقتهم والخروج عليهم ( فإن من خرج عن الجماعة قيد شبر ؛ فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ) ، وإذا مات ( مات ميتة جاهلية ) .

وهذا الحزب الذى هو جماعة المسلمين ، وهم الذين انتظمهم إمام معلوم له قدرة ، ينفذ الحدود ، ويردع الظالم ، ويقيم الصلاة .

فهذا حزب الله يمدح أهله ، ويحمدون في الشرع إذً هم الناجون السالمون ، نجوا من النار وسلموا من البدع ، فلا يسع المسلم سوى اللحوق بركبهم ، ونصرتهم والذب عنهم والنصح لهم .

ومن خرج عن هذه الدائرة : جماعة المسلمين ؛ فقد خرج إلى " حزب الشيطان " بشعبه العديدة ، وطرقه الكثيرة الموصلة إلى سخط الله والنار .

فالكفار : حزب الشيطان ، والمشركون : حزب الشيطان ، وأهل البدع - الخوارج ، والجهمية ، والقدرية ، والرافضة - : حزب الشيطان ، وهكذا كل من فارق جماعة المسلمين بقلبه ، أو يده ، أو لسانه ؛ فهو من حزب الشيطان .

فمن جاء إلى بلاد مسلمة ؛ كالبلاد السعوديه ، فأقام حزبًا ، أو دعى إلى إقامه حزب ، فهو على غير هدى ، وهو فى ضلال عريض ، نصوص الوحى الشريف تبطل عمله ، وتدحض حجته ، وتلحقه بأهل الجاهلية الأولى ، أيًا كان قصده ، وعلى أى حال كانت نيته ، فليس له حجة مقبولة عند الله تعالى ؛ كما قال - صلى الله عليه وسلم - : ( من نزع يدًا من طاعة لقى الله يوم القيامة ولا حجة له ) .

وبيان فساد حجته واضح جلى ، فالرسول - صلى الله عليه وسلم - ذكر حالين ؛ - كما فى حديث حذيفة - ، وذكر حكم كل حال ببيان واضح صريح ، فالحال الأولى : حال وجود جماعة المسلمين ، والحكم عندئذ : وجوب الاعتصام بها ولزومها ، وتحريم الخروج عليها .

والجماعة : هى من قام عليها حاكم مسلم له سلطة ، ينفذ بها الحدود ، ويرد بها المظالم ، ويحمى بها البلاد من الأعداء ، ويقيم الصلاة .

والحال الثانيه : حال عدم وجود جماعة المسلمين ، فليس للمسلمين إمام يجتمعون عليه ، يقيم فيهم القسط ، وشعائر الله ، والحكم - عندئذ - اعتزال الفرق كلها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحزبية الممقوتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات متيجة :: منتدى الشريعة الاسلامية :: مقالات ونصائح-
انتقل الى: